منتدى الغرض منه توصيل فكر و نشاط مدرسى و طلاب مدرسة طنطا الاعدادية الى المجتمع المحيط

نرجو من السادة اعضاء المدرسة رفع نسبه المشاركات بالاضافة الى نشر لينك منتدى المدرسة على كل الزملاء و الطلاب
تهنىء ادارة الموقع جميع مدرسات المدرسة بقرب الاحتفال بعيد الام و نتمنى لهم الصحة و العافية
اهلا بك فى منتدى مدرستنا
بمناسبة عيد الام تجرى المدرسة مسابقة لاحسن مطوية -احسن عمل فنى -احسن شعر -احسن عرض يعبر عن هذه المناسبة ارسل الاعمال الى الاستاذ/ محمود شبل الاخصائى الاحتماعى
تعلن المدرسة عن العودة الى نظام الفترتين

    قصة شجرة الدر

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009
    العمر : 42

    قصة شجرة الدر

    مُساهمة  Admin في السبت ديسمبر 12, 2009 8:19 am

    الوحدة طريق النصر
    س1- ما أسباب غضب الشعب العربي قبل حكم نجم الدين؟
    1- بسبب الفرقة والانقسام
    2- الخلافات بين الملوك والأمراء على الحكم.
    3- القوة المهدرة في الحروب الداخلية بين حكام العرب.
    4- نسيان العرب للخطر الأكبر وهم الفرنج.
    س2- ماذا تمنى المصلحون في الوطن العربي؟
    1- اتحاد العرب ونسيان الخلافات المستمرة بينهم.
    2- توجيه الجهود إلى محاربة الفرنج.
    س3- ما المبررات التي أدت لتكوين جمعيتين سريتين؟وما أهدافها؟
    المبررات هي.....(أسباب غضب الشعب العربي) أما الأهداف فهي:
    1- توحيد الجهود وتوجيهها لمحاربة العدو.
    2- التغلب على الخلافات المشتعلة بين الحكام العرب.
    3- توحيد الصفوف وتعبئة القلوب ليوم الفصل.
    4- بث الكراهية في نفوس الناس ضد الفرنج.
    س4- ما أهم عوامل النصر على الأعداء؟
    الإخلاص والوحدة وقوة الوعي القومي.
    س5- أين تكونت الجمعيتين ومن أبرز من فيهما؟
    تكونت جمعية في في دمشق وأبرز شخصياتها الشيخ عز الدين بن عبد السلام,وهو
    1- عالم كبير ذاعت صراحته وإقدامه بين الناس.
    2- لا يخاف أحد ولا يخشى سوى الله.
    3- يواجه المخطئين بأخطائهم دون خوف أو تردد.
    وتكونت جمعية في القاهرة من أبرز شخصياتها أبو بكر القماش,وهو....
    1- تاجر ثري مخلص
    2- رصد جزأ كبيرا من ثروته للجهاد في سبيل الله ولوحدة الوطن.
    3- له دور كبير في وصول نجم الدين لحكم مصر.
    س6- ما موقف نجم الدين وشجرة الدر من هاتين الجمعيتين؟
    موقف نجم الدين---1- أيد وساعد نجم الدين هاتين الجمعيتين ودعم جهودهما.
    2- جهرت جمعية القاهرة برأيها في عهده.
    3- ظلت جمعية دمشق تعمل في سرية خوفا من الصالح إسماعيل وأتباعه.
    موقف شجرة الدر---كانت تشجع جمعية القاهرة وتمدها بالمال والمساعدات اللازمة لزيادة نشاطها.
    س7- ما موقف شجرة الدر من الشعب المصري؟(كيف دعمت ووثقت صلنها بالشعب المصري؟)
    1- تقربت شجرة الدر من الشعب المصري بالهبات والعطايا الوفيرة.
    2- أكثرت من مساعدة المحتاجين والبائسين.
    3- لا تترك مناسبة إلا وسعت على المصريين ولا ضائقة إلا وفرجتها عليهم.
    4- وثقت علاقتها بالنساء.
    س8 ما أهم الإصلاحات التي قام بها "نجم الدين" في مصر؟
    كان نجم الدين نموذجا للحاكم العادل المسئول عن رعيته فقد...
    1- اجتهد في إصلاح البلاد وحل المشكلات
    2- اجتهد في رد المظالم إلى أهلها,وتثبيت قواعد الملك.
    3- عمل على تعمير ما أفسده العادل وحاشيته.
    س9- رضا الناس غاية لا تدرك.وضح ذلك.
    هذه الحكمة صائبة ويدل على ذلك أن إصلاحات نجم الدين لم ترضي كل الناس فقد كان هناك حاقدون على نجم الدين يعملون في الخفاء لإفساد إصلاحاته.فلا يمكن أن يرضى كل الناس حتى عن الإنسان السوي المصلح.
    س10- ما موف الحاقدين من نجم الدين وإصلاحاته؟
    لم تعجب هذه الإصلاحات الحاقدون وعملوا على هدمها وذلك لأنهم ليس لهم مصلحة فيها,وجمعوا إليهم كل حاسد وناقم على "نجم الدين",ولكن نجم الدين لم يكن غافلا عن هؤلاء الحاقدين فقد كانت له عيون تخبره بكل شيء عن هؤلاء الحاقدين.
    س11- كيف كشف نجم الدين هؤلاء الحاقدين وماذا فعل معهم؟
    كشفهم نجم الدين عن طريق عيونه المنتشرين في كل مكان ويخبرونه بكل أعمالهم,ولما تأكد له حقدهم وفسادهم,قبض على كثير منهم واستولى على أموالهم وهرب البعض الآخر.
    س12- إلى أين لجأ من فرّ من الأمراء الحاقدين على نجم الدين؟
    لجأ بعضهم إلى الصالح إسماعيل في دمشق,وهرب داود ومعه سوداء بنت الفقيه وورد المنى ونور الصباح إلى حصن الكرك.
    س13- ماذا فعل الصالح إسماعيل عندما علم بما فعله نجم الدين بالأمراء؟
    1- اشتد فزعه وخوفه من نجم الدين.
    2- قرر مبادرة نجم الدين والهجوم عليه في مصر.
    3- اتفق مع الفرنج لمساعدته في التخلص من نجم الدين.
    4- سمح للفرنج بالدخول إلى دمشق لشراء الأسلحة في مقابل المساعدة.
    5- اتفق مع صاحب حلب وصاحب حمص على مواجهة نجم الدين.
    س14- من أطراف الاتفاق العجيب؟ولماذا سمي بالعجيب؟
    أطراف الاتفاق العجيب هم الصالح إسماعيل وصاحب حلب وصاحب حمص مع الفرنج, وسمي بذلك لأنه مؤامرة عقدها الصالح إسماعيل مع الفرنج للقضاء على نجم الدين المسلم.وبذلك ينصر الصالح إسماعيل الصليبيين الكافرين على المسلمين.
    س15- ما موقف المخلصون من هذا الاتفاق؟
    اشتعل الغضب الشديد في صدور أهل دمشق,واستغاثت جمعية القاهرة بالمسلمين فيس كل مكان ودعتهم للجهاد بالنفس والمال للقضاء على عدو الله الطالح إسماعيل والفرنج.

    س16- لماذا ازداد غضب أهل دمشق على الطالح إسماعيل؟
    1- لأنه عقد مع الفرنج اتفاقا لمحاربة المسلمين.
    2- لأنه سمح لهم بالدخول إلى دمشق وشراء السلاح.
    3- لأنه قبض على الشيخ عز الدين بن عبد السلام عندما حرم بيع السلاح للفرنج.
    س17- ما موقف علماء الإسلام من الصالح إسماعيل؟
    1- أفتى جميع علماء المسلمين بتحريم بيع السلاح للفرنج.
    2- جهر الشيخ عز الدين بن عبد السلام بفتواه في الجامع الأموي بدمشق وهي:
    1- تحريم بيع السلاح للفرنج .
    2- تحريم طاعة من يأمر ببيعه.
    3- أن الملك الذي يسمح ببيع السلاح لأعداء الله لا يصلح لولاية أمر المسلمين وأنه خارج عن دين الله ناشز(خارج) عن الجماعة.
    4- قطع الدعاء للصالح إسماعيل.
    س18- لماذا أفرج الصالح إسماعيل عن الشيخ "عز الدين بن عبد السلام"؟
    لأن أنصار الشيخ أخافوا الصالح إسماعيل من عاقبة(نتيجة) عمله وبذلك أجبروه على أن يفرج عنه ويخرجه من السجن.
    س19- ما المفاجئة التي حدثت أثناء التقاء الجيشين؟ومن دبرها؟
    كانت المفاجئة الكبرى هي انقلاب معظم جيش الشام (الصالح إسماعيل)عليه وانضمامهم لجيش مصر وحاربوا الفرنج ومن بقي مع الصالح إسماعيل ,مما أدي لهزيمته,وهرب من المعركة بصعوبة بالغة.
    وقد دبر هذه الخدعة(المفاجئة) جماعة دمشق.
    س20- الأفراح أعقبتها أحزان.فما هي الأفراح؟ وما هي الأحزان؟
    الأفراح كانت انتصار جيش مصر على عدو الله الطالح إسماعيل.
    أما الأحزان فبدأت حينما مرض خليل مرضا شديدا ولم تنفع معه محاولات الأطباء لعلاجه فمات.
    س21- كيف خفف نجم الدين من أحزان شجرة الدر؟
    1- أخذها في رحلة نيلية لرؤية آثار مصر في جنوب الوادي.
    2- قام برحلة أخرى في شمال البلاد في أحضان الريف وقضى مع شجرة الدر فيها أياما سعيدة.
    س22- لماذا غضب نجم الدين وتعكر مزاجه وماذا قرر؟
    غضب نجم الدين بسبب هجوم الصالح إسماعيل على "حمص" واستيلاءه عليها,وقرر ان يذهب على رأس جيش كبير وأقسم ألا بعود إلا بعد قتله.
    س23- ماذا كان يتمنى نجم الدين؟ولماذا لم يتحقق ما تمناه؟
    كان يتمنى أن يكون على رأس الجيش الذي هزم جيش إسماعيل والفرنج, ولكن لم يتحقق ما تمناه بسبب المرض الشديد.
    س24- بماذا أقنعت شجرة الدر نجم الدين؟ولماذا؟
    أقنعت شجرة الدر نجم الدين بضرورة البقاء في مصر,وألا يذهب معهم لقتال الصالح إسماعيل لأن إصلاح البلاد لا يقل أهمية عن الجهاد ضد الأعداء كما أنه مريضا بشدة.
    أحلام الأشرار
    س1- من أين جاء الرسول التاجر؟وماذا طلب؟
    جاء الرسول التاجر من جزيرة صقلية؛يحمل رسالة من ملكها,وطلب مقابلة السشلطان بجم الدين في أمر هام ,ورفض أن يصرح لأحد بما تحويه الرسالة إلا للسلطان نجم الدين نفسه.
    س2 أين كان السلطان نجم الدين حينما وصلته رسالة ملك صقلية؟وكيف كان حاله؟
    كان نجم الدين في فراشه بقلعة "دمشق" وكان مريضا مرضا شديدا لدرجة أنه لا يفارق سريره.
    س3 لماذا رفض الرسول التاجر أن يصرح بما جاء من أجله إلا لنجم الدين؟
    لأنه يحمل أخبارا خطيرة من ملك صقلية لا يجب أن يطلع عليها أحد إلا السلطان نجم الدين نفسه,حتى لا يعرف الفرنج بقدومه.
    س4- بم علل كلا من الحاجب وشجرة الدر مجيء الرسول التاجر؟ ولأيهما مال نجم الدين ؟ولماذا؟
    علل الحاجب بأنه ربما تاجر من صقلية يحمل رسالة من ملكها فيها توصية لعقد صفقة كبيرة مع السلطان نجم الدين .
    أما رأي شجرة الدر فقالت,إنه ربما أحد كبار رجال ملك صقلية,جاء متنكرا في زي التجار ليخبر نجم الدين في أمر هام وخطير ويخشي أن يعرف أحد بقدومه.
    وقد مال نجم الدين لرأي شجرة الدر لأن بينه وبين ملك صقلية معاهدات وعلاقات طيبة وأمر سرعة دخوله
    س5-ما مضمون رسالة ملك صقلية التي أرسلها مع الرسول التاجر؟
    مضمون الرسالة هو أن لويس التاسع ملك فرنسا قد جهز حملة ضخمة مزودة بالرجال والعتاد والسلاح متجهة إلى مصر, يقودها بنفسه وجاء معه زوجته مارجريت واثنين من إخوته هما روبرت أرتواه" و"شارل " كونت أنجواه واثنان من أبناء عمومته وكثيرا ممن اشتركوا في الحملات الصليبية السابقة.وكثير من الطامعين في بلاد الشرق.
    س6- ما أثر الرسالة على السلطان نجم الدين؟
    أغضبت الأخبار التي في الرسالة السلطان نجم الدين بشدة لدرجة أنه اهتز في فراشه وأراد أن يعتدل ويجلس في الفراش فساعدته شجرة الدر على الجلوس
    س7- ما الذي أغضب نجم الدين لهذه الدرجة؟
    لأن لويس التاسع ظن أنه قادر على هزيمة مصر وتحقيق ما فشل فيه غيره.
    س8- بم أمر السلطان نجم الدينللرسول التاجر؟وبما رد على ملك صقلية؟
    امر نجم الدين للرسول التاجر بجائزة كبيرة وخِلعة غالية,وأرسل معه ردا يحمل فيه الشكر والثناء على ملك صقلية الشجاع الأمين والوفي,وأرسل معه برسالة تقدير.
    س9- كيف كان ملك صقلية وفيا للعهد مع نجم الدين؟
    1- لم يشترك في الحملة القادمة على مصر.
    2- أرسل ملك صقلية برسالة إلى نجم الدين يحذره من لويس المغرور
    س10- بماذا أمر نجم الدين بعدما قرأ الرسالة؟
    أمر نجم الدين بأن يطير الحمام الزاجل فورا إلى مصر ,وأن ينادى في الجيش بالرحيل من الغد إلى دمياط لمواجهة الغزو.
    س11- ماذا كانت تضم الحملة الفرنسية ؟ و ما أسبابها ؟
    كانت تضم الحملة كل الطامعين في خيرات الشرق و كثيرا من الذين شاركوا في الحملات السابقة التي فشلت . وأسباب الحملة
    1- الانتقام من أهل دمياط الذين هزموا حملة سابقة .
    2- السيطرة علي إحدى مدن مصر لمقايضتها بالقدس .
    3- السيطرة علي مصر لأنها مصدر القوه للعرب.
    4- الثأر لهزيمة الحملات السابقة .
    5- السيطرة علي خيرات مصر ثم خيرات الشرق .
    س12- لماذا كانت مصر أحق بالغزو من غيرها؟
    لأنها مصدر قوة العرب, تساعدهم بالمال والسلاح والرجال. ولأنها كانت السبب الأول في هزيمة الحملات السابقة عل القدس .
    س13- ما سر اتجاه الحملة إلي دمياط بالذات؟
    1- للثار من أهلها الذين هزموا حملة سابقة علي مصر .
    2- لأنها ميناء كبير يمكن استخدامه في الحصول علي المساعدات من أوربا للحملة .
    3- للمقايضة عليها بمدينة القدس .
    س14- لماذا قرر نجم الدين الخروج مع جيشه رغم شدة علته ؟ ولماذا خافت علية شجرة الدر ؟
    ج\ قرر نجم الدين الخروج مع جيشه حتى يدفع الجيش بروحة وعزيمته لأن عزيمة الجيش من عزيمة قائدة . وكان سبب خوف شجرة الدر هو مرض نجم الدين وطول الطريق إلي مصر.
    س15- كيف طمأن نجم الين شجرة الدر ؟ وماذا قرر ؟
    طمأن نجم الدين شجرة الدر بقوله إن الإيمان القوى يحول الشوك إلي حرير وأنه ولد علي ظهر جواد وسيموت عليه . وقرر أن يحمل من دمشق إلي مصر محفة لا يحس فيها بالتعب أو الجهد .
    س16- كيف وصل نجم الدين إلي ارض المعركة وعلاما يدل ذلك ؟
    ج\ وصل نجم الدين إلي مصر محمولا علي محفة بسبب مرضه الشديد . ويدل ذلك علي قوة إيمانه بالله وشجاعته .
    س17- بماذا يوحي استشهاد نجم الدين بقولة تعالي " فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين "
    يوحي بإيمان نجم الدين القوي,وعدم خوفه من الموت في سبيل إعلاء كلمة الله
    س18- أين استقر نجم الدين بعد عودته من دمشق؟ولماذا؟
    استقر نجم الدين في مدينة "أشموم طناح" حتى يكون قريبا من مكان المعركة,يديرها من هذه المدينة ضد أعداء الله.





    استعدادا للقتال
    س1/ كان للمشاركة الشعبية دورا هاما للاستعداد للمعركة وضح ذلك؟
    1- المساجد : هرع الناس إلي المساجد يستمعون إلي خطب الخطباء التي تعرض من كتاب الله و أحاديث الرسول الكريم آيات الشجاعة والأيمان ، ومن هذه الآيات قوله تعالي" يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون"
    2- حلقات الدراسة: وتحدث فيها العلماء عن غزوات الرسول صلي الله عليه وسلم ، وعن بلاء المجاهدين فيها ، وعن الشهداء وجزائهم ،وحصولهم في الآخرة علي جنات قطوفها دانية، لقوله تعالي " كلوا وأشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية".
    3- المقاهي: وكانت المقاهي والمجتمعات الشعبية مليئه بأناشيد الحماسة والإقدام وشعراء الربابة علي منصاتهم ينشدون للناس قصص البطولات العربية
    س2/ صور الاستعداد العسكري وتسابق الشعب للانضمام إلي الجيش؟
    سارع الجنود إلي أسلحتهم ، وامتلأ جبل يشكر بالمنجنيق التي يجرها الجند لتحمل علي السفن وتذهب للدفاع عن دمياط وقد سارع كثيرا من الشعب يقدم نفسه للجهاد فيختار الأمير " حسام الدين " القادر منهم ويعود غير القادرين باكيين لعدم استطاعتهم الجهاد.
    س3/ بماذا حضر الحمام؟ ومن أين؟
    حضر الحمام من عند السلطان نجم الدين يبشر بقدومه
    س4/ كيف خرج الجيش من القاهرة إلي دمياط ؟ وبماذا كان شعور الناس نحوه؟
    خرج الجيش من القاهرة إلي دمياط ، وبعضه في السفن التي شقت ماء نهر النيل ، والبعض الآخر يسير علي البر بجانبها ، وكلما مروا بقرية شاهدوا الناس يهتفون لهم ويدعون لهم بالنصر ، ويزداد أعداد الجنود في كل القرية يمر بها الجيش.
    س5/ مع من تشاور السلطان في اختيار قائد الجيش؟ وعلي من أستقر؟
    تشاور مع شجرة الدر في اختيار قائد الجيش، و استقرا علي اختيار فخر الدين بن شيخ الشيوخ.
    س6/ ما الخطة التي أعدها نجم الدين مع قائد الجيش فخر الدين بن شيخ الشيوخ؟
    1- تحشد دمياط بالأسلحة والذخيرة والأقوات.
    2- ينزل فخر الدين بالجيش علي البر الغربي للنيل حتى يمنع وصول الفرنجة إلي دمياط.
    3- أن يتحاشى الجيش المصري كل الأخطاء السابقة

    س7/ ما الأخطاء التي أدت إلي احتلال دمياط أيام الملك الكامل؟
    حدد جلال الدين هذه الأخطاء وهي أن الملك الكامل لم يزود دمياط بحاجتها من الطعام والسلاح والذخائر مما سهل احتلالها.
    س8/ ما الدرس الذي تعلمه نجم الدين من سقوط دمياط أيام الكامل؟
    الدرس هو أن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ، ولذلك حاول أن يزود دمياط بكل ما تحتاج من طعام وسلاح تساعدها علي الصمود والثبات.
    س9/ ماذا كان يتمنى نجم الدين ؟ ولماذا لم يستطع يحقق أمنيته؟
    كان يتمنى أن يشارك في المعركة ويتقرب لله برأس لويس.
    1- مرضه الشديد الذي أدي إلي قطع رجله.
    2- رفض الأطباء السماح له بالخروج للحرب
    س10/ أوصي " نجم الدين " قائد الجيش " فخر الدين " بأشياء وحذره من أخري وضح ذلك؟
    أوصي " نجم الدين " الأمير " فخر الدين "
    1- أن يرضي الله . 2- يرفع الروح المعنوية للجيش.
    3- أن يتقدمهم للموقف الصعب. 4- أن يزود دمياط بالأسلحة والطعام
    وحذره من :-
    1- الوقوع في الأخطاء السابقة. 2- من الشائعات ومروجوها
    س11/ بما وصفت شجرة الدر الجيش والشعب حينما أخبرها نجم الدين بخوفه؟
    وصفت الجيش بأنه قوي وجاهز لهزيمة أعداء الله وان الشعب يحبه ويعمل بأمره والجميع يتقرب إلي الله بماله ودمه أو لا داعي للخوف .
    س12/ من أي شيء كان يخاف نجم الدين؟ وكيف طمأنته شجرة الدر؟
    كان يخاف من الانقسام والفرقة بعد موته فتنقسم الدولة كما كانت
    إن لم يجد من يحكمها من بعده بالعدل والحزم . وسبب خوفه أن كل من حوله يفكرون في الملك فقط. وكان رد شجرة الدر بأن الله سيجازيه بكل جندي يقاتل في سبيله وأن الجنود و السيوف هي سيفه الذي يقطع به رقاب المعتدين.
    س13/ بماذا وصف " نجم الدين " الفرنج ومواجهتهم؟
    ج/ وصفهم بأنهم جبناء ، وأنهم محتلون لا يثبتون في أرضنا إلا بالخيانة والغدر ، والفرنج ضعفاء ونحن أقوياء بالإيمان والحق.
    س14/ ما مضمون رسالة "لويس" ملك فرنسا؟ وما أثرها علي نجم الدين؟
    ج/ تتضمن رسالة " لويس التاسع " ملك فرنسا عدة عناصر وهي:-
    1- التهديد والوعيد وذلك بذكر الأندلس وما فعله الفرنج في أهلها المسلمون من قتل وأسر وحرق المنازل وطرد المسلمين من هذه البلاد ويهدده بأن مصيره سيكون مثلهم.
    2- الافتخار بقوة الجيش الإفرنجي ، فقد جاء بجيش ضخم يملا السهل والجبل.
    3- الأمر بالاستسلام فقد أمر نجم الدين بأن يستسلم للإفرنج حتى يأمن علي نفسه وشعبه وأن يرضي باحتلالهم لمصر وحصولهم علي خيراتها. وقد غضب نجم الدين من هذا الغرور الذي سيطر علي لويس وجنده وأمر الكاتب بالرد علي هذه الرسالة.
    س15/ ما مضمون رد نجم الدين علي رسالة ملك فرنسا؟
    ج/ تحتوي هذا الرد علي عدة عناصر وهي:-
    1- الإشادة بقوة الجيش المصري ، فنحن أرباب السيوف ، وإذا مات منا بطلا جاء غيره ، ولم يستطع أحد احتلال بلادنا لقوة الشعب والجيش.
    2- الفخر بالانتصار علي الفرنج ، فقد أستطاع الجيش المصري أن يحرر كثيرا من البلاد والسواحل والمدن التي أحتلها الفرنج.
    3- التهديد بالدمار والندم ، وهنا هدد نجم الدين ملك فرنسا بالهزيمة والندم علي محاولته احتلال مصر ، وكل ظالم يقتله ظلمه.
    س16/ ما أثر نجم الدين علي لويس التاسع؟
    ج/ فقد لويس التاسع وجيشه صوابهم وفزعوا من هذا الرد وبدأت المناوشات بين الجيشين.
    س17/ لماذا كان الأمير فخر الدين شديد القلق؟
    ج/ بسبب 1- بدأ المناوشات بين الجيشين وعدم وصول الإذن بالاشتباك.
    2- كان يخاف من موت السلطان وانشغال الأمراء بتقسيم الغنائم.
    س18/ ماذا قرر الأمير فخر الدين ؟ ولماذا؟ وما أثر ذلك علي أهل دمياط ومصر؟
    قرر أن يسرع بالعودة إلي " أشموم طناح" ليشارك في اختيار السلطان الجديد ، وترتب علي ذلك فزع أهل دمياط وخروجهم من ديارهم وهروبهم من دمياط ، أما الشعب المصري ففزع فزعا شديدا وغضب بسبب هروب الأمير فخر الدين من المعركة.


    س19/ ما دور الخطباء في تهدئة الشعب المصري؟
    سارع الخطباء والأئمة والعلماء يهدئون من غضب الشعب وخوفه ويذكرون من الآيات والأحاديث وقصص الغزوات ما يثبت أن العبرة بالنهاية وليست بالبداية ، كما سارع الأمير حسام الدين بتهدئة الناس .
    س20/ ما أثر العلماء والخطباء علي الشعب المصري؟
    أنقلب الخوف إلي أمن و الغضب إلي حماسة وقوة وسارع القادرون إلي الانضمام إلي الجيش ليقودوه ويساعدوه في هذه المحنه .
    س21/ ما أثر ذلك علي نجم الدين؟ وماذا قرر؟
    غضب نجم الدين بشدة وأمر بتقديم الأمير فخر الدين ومن معه من الأمراء إلي محاكمة من علماء المسلمين. أما لويس وجنوده فقد دخلوا المدينة دون قتال و احتلوها بعد فرار الجيش منها.
















    المنقذة
    س1/ بماذا كان يحلم لويس ومن معه ؟ وهل تحقق الحلم؟
    ج/ كان يحلم لويس باحتلال مصر والشرق العربي لنهب خيراتهما ولم يتحقق الحلم لأن العرب هزموهم وقضوا علي آمالهم.
    س2/ ماذا طلب الملك لويس من السلطان نجم الدين في رسالته؟
    طلب لويس من السلطان نجم الدين أن يسلمه مصر حتى ينجو بنفسه من البلاء ولكن السلطان نجم الدين رفض وأرسل له رسالة يهدده بالدمار والهزيمة الساحقة.
    س3/ بم أمر السلطان نجم الدين بعد أن بلغ المنصورة؟
    أمر السلطان بإصلاح سور القصور وبخاصة السور المطل علي البحر وستره بالأستار ونصب المجانيق عليه.
    س4/ كيف تم الاستعداد لملاقاة الفرنج؟
    أستعد الجيش استعدادا جيدا فزادت أعداد الجنود / وتم تجهيز الجيش بالسلاح والطعام ، وتوافد المتطوعين من كل مكان.
    س5/ " الوطن أبقي من الأشخاص " من قائل هذه العبارة؟ وما مناسبتها؟
    قائل هذه العبارة هي شجرة الدر حينما كانت تفكر في حال البلاد إذا مات السلطان نجم الدين في هذا الوقت الحرج
    .س6/ علي أي شيء يدل هذا القول؟
    1- يدل علي رجاحة عقل شجرة الدر.
    2- شدة صبرها وتحملها للمسئولية.
    3- وذلك لأنها تواجه الأعداء وحدها في ذلك الوقت المليء بالحروب.
    س7/ وقعت شجرة الدر في موقفين عصيبين ما هما؟
    الموقف الأول:- موت زوجها السلطان نجم الدين وصبرها وإخفاء حزنها خوفا علي الجيش.
    الموقف الثاني :- مواجهة الأعداء والاستعداد للمعركة الحاسمة التي ستهزم فيها الفرنج وقد عينت فخر الدين قائد للجيش و" توران شاه" خليفة لوالده.
    س8/ أثبتت شجرة الدر حكمة المرأة و حسن تصرفها وضح ذلك؟
    يتضح حسن تصرف شجرة الدر في:-
    1- إخاء خبر موت السلطان.
    2- تصريفها شئون الدولة كأنه حي. 3- تعين قائد الجيش.
    4- تعيين ملك شرعي للبلاد وهو أبن السلطان. 5- إعداد البلاد للمعركة.
    6- التسامي فوق أحزانها علي موت الملك رغم أن ذلك يخالف طبيعة المرأة العاطفية
    س9/ متى تسرب خبر موت الملك؟ وما أثره علي الفرنج؟
    تسرب خبر موت نجم الدين بعد أيام طويلة ،فقد دس المتطلعون للسلطة من يتعرف لهم الأخبار, وكان أثره كبير علي الفرنج حيث فرحوا بشدة وتحركوا إلي المنصورة أملا في الانتصار.
    س10/ بم صبرت شجرة الدر نفسها حينما اشتدت العلة علي نجم الدين؟
    ج/ كانت تصبر نفسها بأن الموت محتم ومقدر علي كل إنسان ولا مفر منه.
    س11/ما مضمون آخر حديث لنجم الدين قبل موته؟
    كان يطلب من شجرة الدر أن تقوم بواجبها تجاه الدولة والوطن وأن تحمي الوطن من أعدائه.
    س12/ كانت الحياة في قصر الملك تسير كأنه حي؟ وضح ذلك؟
    1- موائد الطعام تقدم كما هي.
    2- الطبيب يدخل و يخرج علي حجرة نجم الدين كما كان.
    3- الأوراق الرسمية توقع بخط نجم الدين.
    س13/ بم أمرت شجرة الدر بالنسبة لجثمان السلطان؟ وعلاما يدل ذلك ؟
    1-أن يغسل بيد الطبيب وحده. 2- أن يحنط ويوضع في تابوت من الخشب.
    3- أن يرسل إلي القاهرة ويدفن في القصر في سرية تامة.
    4- يدل ذلك علي مدي حبها للسلطان نجم الدين وخوفها علي الوطن من التأثر بموت الملك.
    س14/ كيف يمكن تكريم السلطان نجم الدين بعد موته؟
    ج/ تكريم السلطان لا في البكاء عليه ولا في مشهد جنازته، بل بالعمل علي تقوية عزيمة الجيش وتجهيزه للمعركة الفاصلة التي يقضي فيها علي الفرنج.
    س15/ لماذا رأي أغلب الفرنج أن النصر حليفهم؟
    ج/ 1- انسحاب الجيش المصري من دمياط وسهولة دخولها والسيطرة عليها.
    2- مرض نجم الدين الشديد ثم تسرب خبر موته مما رفع من روح الفرنج كثيرا.
    س16/ لماذا استدعت " توران شاه" ؟ وهل كان يصلح للحكم؟
    ج/ استدعت "توران شاه" حتى لا تدخل الفرقة بين الأمراء حول السلطان وكانت تعلم أنه طائش و الحكم لن يستقر له ، ولكنها أرادت الإتحاد حول سلطان ما حتى انتهاء المعركة.
    المصيدة
    س1/ ما مضمون رسالة لويس إلي زوجته مارجريت ، وما أثرها عليها؟
    1-أخبرها بانتصاراته وسهولة دخوله دمياط.
    2- أنه سيهديها شجرة الدر لتكون جارية عندها بعدما يملك مصر.
    3- أخبرها بالجو البديع في مصر والطبيعة الساحرة التي تختلف عن فرنسا.
    4- أخبرها عن صمود العرب أمام الفرنج وأنهم لا يرغبون في إلقاء السلاح.
    5- اخبرها عن المسلمين في رمضان وأنهم لا يأكلون في بالنهار .ويتلون القرآن بالليل.
    6- أثر هذه الرسالة علي " مارجريت " أنها فرحت كثيرا بهذه الأخبار.
    س2/ من أي شيء تعجب " لويس " في رسالته؟ ولماذا؟
    ج/ تعجب لويس من العرب لأنهم لا يريدون الاستسلام وإلقاء السلاح ومصممون علي القتال بكل قوة وشجاعة
    س3/ بماذا وصف " لويس " شجرة الدر؟ وبماذا وعد زوجته؟
    ج/ وصفها بأنها امرأة شيطانه ، خلقت من حديد ، تضع الخطط ، تسير أمور الدولة بدقة ، وتوهم الناس بأن السلطان حي يتماثل للشفاء.
    س4/بماذا أفتخر "لويس" في رسالته؟ وماذا كان يتمني؟
    ج/ أفتخر بجيشه الكبير الذي يملأ السهل والجبل ، وكان يتمني ويحلم بدخول القاهرة وهزيمة المصريين خلال ذلك الأسبوع.
    س5/ عبر "لويس" في رسالته عن كراهيته لديننا الإسلامي . وضح ذلك؟
    ج/ كان يقلقه وجنوده مآذن المسلمين الذين يصومون طوال النهار ويأكلون ويشربون في الليل ، ويعملون بجد ونشاط ، ويتلون القرآن بأصوات عاليه وكان يتمني لو أنهم سكتوا عما يفعلونه ، فهو يكره المسلمين وكيفية عبادتهم.
    س6/ هناك فرق شاسع بين جو مصر والطبيعة فيها وبين فرنسا؟ فما هو؟
    ج/مصر تتمتع بجو معتدل وكثرة المروج والأراضي الجميلة أ أما فرنسا فهي ارض قاحلة لا تنبت شيء وجوها قارس.
    س7/ كيف كان الفرنج يأسرون جنود الفرنج؟
    ج/ كانوا يسبحون إلي الجانب الآخر من البحر ويهاجمون الفرنج في الظلام وفي وضح النهار ، فيخترعون الحيل لاصطياد الفرنج والعودة بهم إلي المنصورة.
    س8/ ما نتائج المعركة التي دارت في يوم عيد الفطر؟
    ج/ بعد ما ألتحم المصريون مع الفرنج، وهزموهم هزيمة ساحقة وقتلوا منهم كثيرا من الجنود من بينهم قائد كبير ، وغنموا منهم مغانم كثيرة.
    س9/ لماذا كانت ترسل شجرة الدر بأخبار الانتصارات إلي المساجد والمقاهي؟
    ج/ 1- لترفع من الروح المعنوية للشعب.
    2-تهدئ نفوس الناس.
    3- تحمس من تخلف عن الجهاد فيسرع للمشاركة.
    س10/أذكر بعض هذه الانتصارات التي وصلت إلي شجرة الدر وأرسلتها إلي القاهرة؟
    1- في السابع من شوال هاجم الجيش شنية كبيرة وأسرها وفيها مائتا رجل بينهم كونت كبير.
    2- في منتصف شوال ألتحم المصريون مع الفرنج في معسكرهم وأسروا أربعين فارسا بخيولهم.
    س11/ ماذا كان يفعل المصريون بأسري الفرنج ، وما أثر ذلك علي المصريين؟
    ج/كانوا يرسلون الأسري إلي القاهرة ، فيطاف بهم في الشوارع والأزقة فيعلوا التكبير ويشكر الناس ربهم ، ويطلبون منه النصر المبين.
    س12/ ما موقف لويس من كثرة الخسائر في الجنود والعتاد؟ وعلي أي شيء أستقر؟
    ج/ رأي أنه سيفقد جيشه كله إذا أستمر الحال هكذا ورأي أنه لابد من معركة حاسمة. ولذلك جمع قواده وتشاوروا في الأمر واستقروا علي أن يبنوا جسرا علي بحر أشموم يعبرون عليه إلي المنصورة.
    س13/ ما موقف شجرة الدر من بناء الجسر؟
    ج/ جمعت القواد والمهندسين وتدارسوا الأمر ، واتفقوا علي الهجوم علي الفرنج أثناء إقامتهم الجسر أولا بأول حتى لا يتم للفرنج ما يريدون.
    س14/ كيف هذا؟ أليس لهذا البلاء من دواء؟ سؤال طرحه لويس ، فمتى؟ وكيف ترد عليه؟
    سأل لويس هذا السؤال لنفسه بعدما أشتد هجوم الفدائيين علي جنوده، وفشله في إقامة الجسر ،
    مما جعله حيران لا يستطيع التفكير. ونرد عليه بأن العرب يحاربون بقوة الحق والأيمان
    والعزيمة الصادقة ، لإنقاذ بلادهم مما يجعل الدواء الوحيد لهم هو خروج الفرنج من ديارهم.


    س15/ ما الفكرة التي ظن الفرنج أنها ستحميهم أو تسهل لهم بناء الجسر؟
    أستقر الفرنج علي فكرة إقامة برجين كبيرين لحماية الجسر من العرب يحشدان بالرجال والقذائف ، لحماية عمال الفرنج من العرب، وبالفعل كادت أن تنجح الخطة وتقدم الجسر والبرجان معه.
    س16/ ما موقف المصريين من بناء الجسر والبرجين؟
    تساءلت شجرة الدر عن هذا الخطر وكيف يمكن إيقافه ، فرد عليها القادة والمهندسون بأن الحل جاهز ، وبالفعل قذف العرب الجسر والبرجين بالنار في ظلام الليل الذي تحول إلي ليلا مضي ، وأشعلوا الجسر علي من فيه.
    س17/ صف حال النار التي انطلقت علي الفرنج؟ وكيف استقبلوها؟
    انطلقت من المنصورة نار مستقيمة مثل الاسطوانات تجر ورائها ذيولا كالحراب حولت الليل إلي نهار ، واشتعلت النار في معسكر الفرنج والجسر والبرجين.
    س18/ كيف وجد لويس ومن معه الحل لهزيمة العرب ولإقامة الجسر؟
    تشاور لويس وقادته وقبل الوصول للحل جاء أحد الجنود يبشرهم بأن هناك أحد العرب سيدلهم علي طريق يمكن منه مهاجمة العرب في المنصورة ، وسيحصل علي مال قليل ، أمر لويس أخيه " دارتواه " بأن يسرع بفرقة الفرسان إلي هذه " المخاضة" فيشغل العرب عن الجسر ، حتى يبنيه المهندسون ويعبر عليه الجيش .
    س19/كيف وصل الفرنج إلي هذه المخاضه وما موقف العرب من هذا الهجوم؟
    سار الفرنج بقيادة " دارتوا" حتى وصلوا إلي المخاضة وعبروها وهاجموا العرب علي غفلة منهم ، فلم يكن يتوقع العرب أن يأتيهم الفرنج من أي مكان ،وقد سارع الجنود المصريين إلي مواجهة الفرنج وحماية قصر السلطان.
    س20/ ما موقف فخر الدين بن شيخ الشيوخ من هذا الهجوم؟
    نهض فخر الدين إلي جواده دون ان يجهز نفسه وأندفع إلي الفرنج وليس معه سوي بعض مماليكه وأقتحم صفوفهم في بسالة ولكنهم استطاعوا أن يقتلوه واقتحم " دارتوا قصر السلطان "
    س21/ صف بطولة "بيبرس" والمماليك في الدفاع عن قصر السلطان؟
    اندفع المماليك بقيادة"بيبرس" فرقه أخري خارج المنصورة، لكي تقطع صلة الأعداء ببقية جيش الفرنج، ووجه " بيبرس" هجومه إلي الكوند " دارتوا " حتى طعن ومات، وتم إبادة كل من حول الكوند في ساحة القصر ، وهرب الآخرون إلي شوارع المنصورة.
    س22/ صف استقبال أهل المنصورة لجيش الفرنج؟ (البطولة الشعبية)
    ج/نشبت في المنصورة ملحمة بشرية التحم فيها أهلها مع الفرنج مستخدمين فيها كل ما تقع عليه أيديهم ، وأشتد القتال بالسيوف والرماح والسكاكين والسواطير، وألقي أهل المنصورة علي رؤوس الفرنج بقطع الأثاث والحجارة والأوعية من نوافذ البيوت. واشتبك العرب خارج المنصورة فدخل الجيش إليها وتم إبادة جيش الفرنج ولم يبق منهم غير خمسة جنود أتيح لهم البقاء لكي يحكوا عن جزاء الظالم.
    س23/ ما موقف الفرنج من هزيمة " دارتوا "؟
    ج/ فزع الفرنج كثيرا حتى أن أعمال الجسر كادوا ينتهون منه، ولما سمعوا بما حدث فزعوا وتركوا الجسر وألقوا بأنفسهم في الماء سابحين وعادوا إلي المعسكر أما لويس فقد خاص البحر ببعض جنوده والتحم مع العرب ، وقد أنتصر عليهم العرب وظلوا يقتلون ويبيدون في جيشه حتى أقبل الظلام فهرب لويس ومن معه.
    س24/ ما موقف شجرة الدر من النصر؟
    ج/ شكرت ربها وسألته أن يتم النصر المبين ، ثم شكرت قادة الجيش وبخاصة " بيبرس " ، وأطالت النظر إلي عز الدين أيبك" وسألته متى ننتهي من الأشرار؟ فأجابها بأنهم مجروحون جرحا عظيما ويمكن القضاء عليهم بسهولة.
    س25/ماذا قال" بيبرس " لشجرة الدر؟ وكيف أظهر الولاء والطاعة؟
    ج/ قال إن سيوفنا رهن إشارتك ، وقوتنا في يدك ، وأصبحت مصر قبورا جاهزة لاستقبال الفرنج.
    س26/ماذا قررت شجرة الدر بعد هذا النصر؟
    ج/ قررت الاحتفال بهذا النصر في اليوم التالي ، ووضع الخطة التي تسحق الفرنج وتدمرهم نهائيا. أقبل البشير إلي شجرة الدر يصف الهلع الذي أصاب الفرنج ، والفزع الذي تملك لويس ، واليأس الذي أستولي عليه وعلي جنوده ، فباتت مسرورة ، تدعو ربها أن يتم نصره ويمحق أعداءه "



    النصر
    س1/ متى أعلنت شجرة الدر موت السلطان؟ وهل أخلت يدها من الحكم؟
    أعلنت شجرة الدر موت السلطان عندما وصل توران شاه إلي المنصورة ، وأعلنت توليه ملك أبيه، ولكنها لم تخل يدها من الحكم لأن السلطان الجديد لم يكن له هم سوي شهواته ومتعته.
    س2/ كيف بدأ توران شاه حكمه؟
    بدأ حكمه بأفعال أغضبت الأمراء منه ، وملئت القلوب حقدا عليها ، فقد أرسل إلي شجرة الدر يطالبها بمال أبيه ويحاسبها في غلظه شديدة ولم يقدر لها مواقفها لحماية الوطن.
    س3/ ما موقف الأمراء من توران شاه، وماذا قالت شجرة الدر؟
    غضب الأمراء كثيرا من أفعال " توران شاه " وطلبوا رأي شجرة الدر فيه أنه لا يصلح للملك ، فردت بأن الوطن أولي في هذه الظروف من التفكير في الملك وطالبتهم بأن ينسوا هذا الأمر حتى يتم النصر
    س4/ من أي شيء كان خوف الأمراء؟ وبماذا ردت شجرة الدر؟
    كانوا يخافون من انقلاب "توران شاه" عليهم بعد انتهاء المعركة، وخصوصا بعد كثرة الإهانات المتكررة لهم. وقالت شجرة الدر إن مدبر الليل والنهار سيتصرف ، ومن قتل الفرنج قادر علي القضاء علي هذا الفاسد.
    س5/ما الخطة الجديدة التي أقترحها بيبرس للقضاء علي الفرنج ؟ وما موقف شجرة الدر منها؟
    الخطة هي – صناعه السفن مفصلة ثم نقلها إلي بحر المحلة، وهناك يتم تركيبها مرة أخري ويتم شحن الرجال والذخيرة فيها وتقف في طريق سفن الفرنج القادمة من دمياط بالطعام ويتم أسرها فيموت لويس ومن معه جوعا إن لم يعلن استسلامه أو هرب وقد فرحت شجرة الدر كثيرا بهذه الخطة.
    س6/ما الأخبار السارة التي وصلت شجرة الدر؟ وما موقفها من هذه الأخبار؟
    وصلت الأخبار بأن سفن الفرنج القادمة من دمياط تم أسرها جميعا وقتل الفرنج نحو ألف وحصل المسلمون علي كثير من الغنائم
    س7/كم عدد السفن التي أسرها المسلمون؟
    أسر المسلمون في المرة الأولي اثنتين وخمسين سفينة محملة بالزاد والسلاح وقتلوا ألف من
    الفرنج ، في المرة الثانية أسر المسلمون اثنتين وثلاثي سفينة محملة بالميرة والطعام الكثير ولم
    يفلت أي من جنود الفرنج
    س8/ما أثر هذه الخسائر علي لويس وجيشه وامرأته؟
    علي لويس وجيشه، أصبح لويس حيران مفزوع يعيش هو وجنوده في مجاعة شرسة ، يأكلون الحشائش وبذور النباتات والأسماك وأصبح الجيش مهدد بالفناء. ، امرأة لويس أصبحت تندب حظها وتبكي زوجها وتبحث عن طريق للنجاة بزوجها من هذه المصيدة المحكمة.
    س9/ما العرض الذي عرضه رسل لويس؟ وما موقف "بدر الدين" مندوب مصر منه؟
    عرض رسل لويس علي " بدر الدين " مندوب مصر الصلح وترك دمياط والعودة بالجيش في مقابل تسليم بيت المقدس وبلاد ساحل الشام لهم. فصاح مندوب مصر وسخر من هذا العرض، وقال ألم تعلموا مدي حرصنا علي ثالث الحرمين وأولي القبلتين ومكانته العظمي في نفوس المسلمين.
    س10/ما العرض الذي عرضه "بدر الدين" مندوب مصر علي رسل لويس؟
    1- يتخلي الفرنج عن المدن التي يملكونها في الشام.
    2-يطلق لويس ومن معه ويسمح لحم بالعودة ، ورفض أن يترك شبرا واحدا من اي أرض عربية لأنها وطن واحد
    س11/بماذا هدد بدر الدين الرسل إذا لم يسلم لويس وجنوده؟
    هددهم بالقضاء علي لويس والفرنج في المكان الذي وصلوا إليه ، فلا وصلوا إلي المنصورة ولا عادوا إلي دمياط، وقال إن لويس إن لم يرض بالتسليم سيبقي في مصر ولكن في قبورها وليس في قصورها.
    س12/ما موقف لويس بعدما عاد رسله؟ وماذا فعل؟
    عندما علم برفض العرب عرضه ، امتلأت عيناه بالدموع ، وأصدر أمرهم بسرعة التحرك إلي دمياط خوفا من عاقبة سخط جنوده وغضبهم.
    س13/ما الأخبار التي وصلت شجرة الدر مع بداية العام الجديد؟ ج/وصلتها الأخبار بأن الفرنج ينسحبون إلي دمياط في فزع شديد ، وأن الجنود المسلمين من خلفهم يمزقونهم ويقضون عليهم ويبعثرونهم في الحقول حتى وصلوا "فارسكور"
    س14/صور المعركة التي نشبت في "فارسكور" وكيف انتهت؟ وماذا فعل لويس؟
    لحق المسلمون بالفرنج وهجم عليهم "بيبرس" في شجاعة وشق بجنده صفوف الفرنج ، واشتد
    القتال حتى لم يجد لويس سوي الفرار من المعركة وترك وراءه ثلاثين ألف جندي

    س15/إلي أين أتجه لويس؟ وماذا فعل جيشه؟
    اتجه لويس إلي قرية "منية أبي عبدا لله" وترك جيشه يتساقط ولم يجد من بقي من جيشه سوي إعلان الاستسلام في ذلك ، ضعف.
    س16/إلي أين أنتهي المقام بلويس وأخويه؟
    تم اسر لويس ووضعه في دار أبن لقمان يحرسه " الطواشي صبيح " ، أما أخويه فقد تم أسرهما ووضعهما مع بقية الجنود يلعنون من فكر ودبر وأشار عليهم للدخول إلي مصر ، ويتمنيان أن يلحقا بأخيهما "دارتواه" في قبره خوفا وهربا من الذل والعار
    س17/أين كان السلطان "توران شاه" ، وماذا يفعل؟
    كان في "فارسكور" غارقا في لهوه ومتعته ، يعزل الأبطال ويولي حاشيته الفاسدة ، ويتوعد المخلصين بالقتل والدمار.
    س18/ما مصير توران شاه؟
    انصرف الجنود من عند شجرة الدر بعدما حصلوا علي إشارة النهاية للسلطان الفاسد توران شاه، وذهبوا إلي فارسكور وقتلوه جزاء فساده.
    س19/ كيف لأنتهي توران شاه؟
    هاجم الجنود برجه الخشبي وضربه بيبرس بسيفه فقطع أصابعه ، وفر إلي أعلي البرج، فأشعله الجنود من أسفله فقفز "توران شاه" إلي الماء، فسبح إليه المماليك يتقدمهم "أقطاي" الذي أشهر سيفه وقطع به رأس توران شاه وترك جثته تغرق في النيل.
    س20/ماذا قال أقطاي بعد ما خرج من الماء؟
    ج/قال هذا جزاء من لا يحفظون العهد ولا يقدرون العاملين.






    صاحبة الستر الرفيع
    س1/ كيف أستقر الأمر بين الأمراء بعد موت "توران شاه"؟
    أستقر الأمر فيما بينهم واتفقوا علي تولية شجرة الدر ملك مصر ، ولكنهم أعادوا التفكير وقرروا أن تجعل واحدا منهم بينها وبين الناس يتحدث باسمها وينفذ أوامرها.
    س2/من الذي اختارت شجرة الدر ليكون بينها وبين الناس؟ ولماذا؟
    اختارت "عز الدين أيبك" لأنه لين يمكن التحكم فيه بسهولة. وطار الحمام ليبشر الناس.
    س3/ ما موقف الناس ن السلطان الجديد؟
    فرح الناس كثيرا بهذه الملكة وزوجها عز الدين أيبك ، وشكروا لها حكمتها وعقلها لأنها قضت علي الخلافات والفرقة التي كانت ستحدث لولا عقلها الراجح. ونقش اسمها علي العملة.
    س4/ما المشكلات التي فكرت فيها شجرة الدر بعد توليها الملك؟
    1- لويس التاسع والأسري الموجودون في السجن.
    2- في بقية الفرنج الموجودون في دمياط وكيفية القضاء عليهم.
    3- في الشام وما يمكن أن تفعله ورد المني ونور الصباح وسوداء بنت الفقيه.
    4- في الأمراء الأيوبيين الذين سيسعون لانتزاع الملك منها.
    5- في خليفة بغداد الذي لا يستقر الأمر لأي حاكم دون موافقته
    س5/من أين أتت الرسالة لشجرة الدر؟ ومن أرسلها؟
    جاءت الرسالة من دمياط ومن " مرجريت" زوجة لويس التاسع تتوسل إلي شجرة الدر
    س6/ما مضمون هذه الرسالة؟
    توسلت زوجة لويس لشجرة الدر أن ترحم ضعفها وتطلق سراح زوجها وتفرض ما تشاء من مال في سبيل ذلك ، وتصف لها حالها البائس وغرور زوجها الذي دفعه إلي هذا المأزق.
    س7/ما موقف شجرة الدر من الرسالة؟ وماذا قررت؟
    تأثرت شجرة الدر بهذه الرسالة ، قررت السماح للفرنج بإرسال رسلهم للتفاوض، وقالت ما نفع الدماء لو قتلنا لويس ومن معه، فسوف يعودون إلي بلادهم يجرون ذيول الخيبة والعار. وفضلت أن تملأ الخزائن الخاوية من الفدية المدفوعة في هؤلاء الأسري.
    س8/كم كانت الفدية التي حددتها شجرة الدر؟ وما موقف الفرنج؟
    حددت شجرة الدر " أربعمائة ألف دينار " فدية للأسري وفرح الفرنج بذلك ، ولكنهم توسلوا
    لشجرة الدر أن تخففها عنهم لأنهم لا يستطيعون دفع هذا المبلغ الكبير. وطلبوا دفع النصف قبل
    فك الأسر والنصف الآخر بعدما يعودون إلي عكا ويسلمون دمياط.
    س9/ما موقف شجرة الدر من طلب الفرنج؟ وكيف دفعوا المال؟
    وافقت شجرة الدر وأخذت عليهم العهود والمواثيق ، وقد جمعوها من بعضهم، فراحت زوجة لويس تتوسل لمن حولها في أن يفرطوا فيما لديهم لإنقاذ أهلهم وزوجها.
    س10/ ما شعور لويس وإخوته بعدما تم الإفراج عنهم؟
    لم يصدق لويس وأخوته أنفسهم ، وسأل لويس نفسه أهو في حلم أم حقيقة؟! وراحوا يخرجون في ذلك وعار ويجرون أرجلهم في خيبة.
    س11/كيف نظر الطواشي وأهل مصر إلي لويس وجنوده؟
    نظروا في سخرية من لويس وجنوده ، وراحوا يودعونهم بأبيات للشاعر المصري"جمال الدين بن مطروح" في شماتة واستهزاء ومن هذه الأبيات قول جمال الدين
    أتيت مصر تبغي ملكها تحسب أن الزمر يا طبل ريح
    فقل لهم إن أزمعوا عودة لأخذ ثأر أو لفعل قبيح
    دار ابن لقمان علي حالها والقيد باق والطواشي صبيح

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009
    العمر : 42

    رد: قصة شجرة الدر

    مُساهمة  Admin في السبت ديسمبر 12, 2009 8:20 am

    رائع و جميل

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 1:00 am